Detroit: Become Human | ديترويت نحو الإنسانية

تقييم

نبذة عن اللعبة

تعتبر لعبة ديترويت نحو الإنسانية هي لعبة تعتمد على اتخاذ القرارات والتي قد تأثر على سير القصة ولكنها بالأساس تحكي عن كيف أنه لو تواجد الذكاء الاصطناعي مع البشر وأصبح جزء أساسي من حياتنا. ستلعب بثلاث قصص مختلفة ترتبط فيما بينها لاحقا وتحكي عن 3 آليين ( محقق, خادمة منزل, خادم آخر رجل). اللعبة لا تتضمن حرية باللعب ولا أسلحة ولا أي شيء تقليدي من الألعاب الأخرى. هي قصة تتفاعل معها وبالتالي تتفاعل معك بحسب اختياراتك.

  • ستحصل على تجربة سينمائية فاخرة سواء على مستوى الجرافيكس أو الأصوات والتمثيل الصوتي وتفاصيل الوجه والتعابير التي قد تكون أجمل ما تم عمله على حتى في ألعاب الفيديو.

  • خيار القفز مباشرة لنقطة معينة من القصة والبدء منها لمعرفة المسارات القصصية الأخرى بدلا من بدء كل قصة من جديد, كانت نقطة ممتازة أضافت لتجربتي دقائق إضافية من المتعة لكل فصل.

  • بطريقة ما, فشلت اللعبة بجذب اهتمامي حول معرفة المسارات المختلفة للقصة وماذا سوف يحصل لو أنني قمت بكذا ولم أعمل كذا. شعرت أن المرور على كل قصة مرة واحدة بسيناريو واحد كافي كتجربة بالنسبة لي.

  • بعض القصص تنتهي بدون أي ارتفاع بحدة التوتر أو حماس القصة. فجأة تجدك تنظف منزلا ثم تنتهي هذه القصة فجأة بعد أن تضع أبريق الشاهي على الفرن على سبيل المثال.

  • أغلب الحوارات التي تحصل بين الشخصيات لا تتضمن أي تشويق للأحداث المتوقع أن تحصل والتي قد تستفيد منها باقتناص خيارات مسارات القصة. مثلا تجدك مرة تتكلم مع الشخصية عن اهتماماته الرياضية وفجأة تجد مستوى الثقة يقل بينك وبينه بدون سبب مقنع. وكأن بعض الحوارات وضعت لمأ الفراغ وحشو الكلمات.

  • اللعبة مدبلجة صوتيا وكذلك مترجمة إلى العربية ولكن باللهجة المصرية العامية ( ده, بص بقى, دلقوتي, مافيش .. الخ) ولم أستطع تقبلها وبالتالي اعتبرتها نقطة سلبية أثرت بالفعل على تجربتي ومتعتي للعبة تعتمد بشكل أساسي 100% على سرد القصة.

كلمة أخيرة

تريد اللعبة أن تقدم لك خيارات بالقصة تشعر إما أنك محظوظ فيها أو تجعلك تندم عليها.. ولكنها بالفعل لم تقدم ذلك. فإذا غاب هذا الشيء, فإن باقي محتوى اللعبة عبارة عن حوارات وأزرار تضغطها ستكون بلا معنى. وبالتالي فإن الهدف الأساسي لها وهو أن تضع احتمالية لعبها مجددا لفتح ومعرفة المسارات القصصية والمفاجآت ينعدم تماما وبالتالي فقدت اللعبة جوهرها الرئيسي.

أقل من متوسطة
مشاركة على:
مؤسس موقع NG4A ومتعصب للألعاب التي تثبت نفسها أكيد مثل "قيرز" وهلالي وأعشق السباقاتي!

أخبار

صور

صور اللعبة

فيديو

فيديو

حاليًا، لا تتوفر مقاطع فيديو. يرجى الفحص لاحقًا.

تقييمات

تقييمات الأعضاء

[cred_form form=”402715″ form_name=”تقييم عضو”]

تقييم الأعضاء

كن أول من يقيّم هذه اللعبة واحصل على 5 نقاط.
يمكنك لاحقًا الاستفادة من هذه النقاط لشراء منتجات من موقعنا. (سياسة النقاط)